تسجيل دخــول اغلاق
إسم المستخدم :
كلـمة الــمرور :
الاخبار :
close
أسبوع قادم مليء بالأحداث الإقتصادية و الترقب سيد الموقف
بتاريخ : 12/16/2013 4:14:40 AM  |   عدد المشاهدات : 403  |   بواسطة : ranianassar USD 
أسبوع قادم مليء بالأحداث الإقتصادية و الترقب سيد ا

تنتظر الأسواق العالمية بشكل عام و الأمريكية بشكل خاص الأسبوع الحالي وذلك لما يحمله من بيانات إقتصادية مهمة و التي تعتبر أهمها قرار اللجنة الفدرالية المفتوحة يوم الأربعاء و المنتظر بشغف، أما باقي البيانات فتتمثل ببيانات النمو خلال الربع الثالث بجانب بيانات قطاع المنازل.

إجتماع اللجنة الفدرالية المفتوحة       

سيلتئم إجتماع اللجنة الفدرالية يوم الثلاثاء المقبل الموافق 17 من الشهر الحالي ديسمبر/كانون الأول و الذي سيدوم لمدة يومين لينبثق قرار خاص بأسعار الفائدة و الخطط التحفيزية يوم الأربعاء، حيث من المتوقع أن يتم تثبيت أسعار الفائدة عند المتسويات الحالية ما بين 0.00%-0.25%، أما الخطط التحفيزية فهناك حالة من التكهنات تدور حولها حيث توجد توقعات بإبقائها كما هي و توقعات بالبدء في تقليصها خصوصاً بعد أن شهد الإقتصاد الأمريكي تحسناً أوضحته البيانات خلال الأسبوعين الماضيين.

البيانات الإقتصادية الأخرى

-          النمو 

سيقوم الإقتصاد الأمريكي بإصدار القراءة النهائية للناتج المحلي الإجمالي خلال الربع الثالث، حيث من المتوقع أن تسجل ثباتاً في هذه القراءة عند القراءة السابقة أي نمو بنسبة 3.6%، أما الإنفاق الشخصي فمن المتوقع أيضاً أ يسجل ثباتاً عند القراءة السابقة بنمو بنسبة 1.4%.

-          التضخم

شهدنا الأسبوع الماضي صدور قراءتين هانات في قياس التضخم في حين سنشهد خلال هذا الأسبوع قراءة واحدة تعبر عن مستويات التضخم ألا و هي قراءة أسعار المستهلكين خلال الشهر الماضي نوفمبر/نشرين الثاني، حيث من المتوقع أن تسجل على المستوى الشهري ارتفاعاً بنسبة 0.1% مقارنة بالقراءة الشهرية السابقة التي سجلت تراجعاً بنسبة 0.1%، أما على المستوى السنوي فمن المتوقع أن تسجل ارتفاعاً بنسبة 1.3% مقارنة بالقراءة الشهرية السابقة التي سجلت ارتفاعاً بنسبة 1.0%.

أما بالنسبة لأسعار المستهلكين الجوهرية تلك المستثنى منها الوقود و الغذاء خلال الشهر ذاته، فمن المتوقع أن تسجل على المستوى الشهري ارتفاعاً بنسبة 0.1% أي بنفس ويترة القراءة الشهرية السابقة، أما على السنوي فمن المتوقع أن تسجل ارتفاعاً بنسبة بنفس وتيرة القراءة الشهرية السابقة أي عند 1.7%.

-          قطاع المنازل

سيصدر قراءة تصريحات المنازل خلال الشهر الماضي نوفمبر/تشرين الثاني حيث من المتوقع أن تسجل تراجعاً بنسبة 4.7% ليصل المجمل إلى 990 ألف تصريح، مقارنة بالقراءة الشهرية السابقة التي سجلت ارتفاعاً بنسبة 6.2% و التي وصل مجمل التصريحات فيها إلى 1034 ألف تصريح.

إلى ذلك فسيصدر قراءة مبيعات المنازل القائمة خلال الشهر ذاته، حيث من المتوقع أن تسجل تراجعاً بنسبة 2.0% ليصل المجمل السنوي إلى 5.02 مليون منزل، مقارنة بالقراءة الشهرية السابقة التي سجلت تراجعاً بنسبة 3.2% و التي وصل فيها المجمل السنوي إلى 5.12 مليون منزل.

-          قطاع العمل

ستقوم دائرة الإحصاءات قراءة طلبات الإعانة خلال الأسبوع المنتهي في 14 ديسمبر/كانون الأول، حيث من المتوقع أن تسجل تراجعاً بواقع 32 ألف طلب لتصل إلى 336 ألف طلب، مقارنة بالقراءة الأسبوعية السابقة التي وصلت إلى 368 ألف طلب.

Rss
لا يوجد تعليقات

add comment يجب تسجيل الدخول اولا لتتمكن من كتابة التعليق اضغط هنا للدخول
ads
الاتجاة صاعدالاتجاة هابط
يعتبر الاستثمار في سوق العملات العالمية باستخدام الهامش أو الروافع المالية من المجالات الاستثمارية عالية الخطورة والتي تستلزم وضع العديد من الأسس العلمية الكفيلة بإنجاح العمليات الاستثمارية في هذا السوق وليس بالضرورة أن تكون هذه المتاجرة متوافقة مع كل المستثمرين، و بالتالي فإن الإستثمار في هذه السوق يتطلب قدرا عاليا من الدراية بمخاطره وتوخي الحذر عند اتخاذ قرار الشراء والبيع.
إن تداول العملات الأجنبية يمكن أن يكون مربح للمستثمرين ذوي الخبرة ومع ذلك فإنه قبل اتخاذ قرار بالمشاركة في سوق العملات يجب أن تنظر بعناية في أهداف استثمارك ومستوى الخبرات والمخاطر والأهم من ذلك أن لا تستثمر أموالا لا تستطيع تحمل خسارتها حيث أن هناك قدر كبير من التعرض لمخاطر تقلبات أسعار الصرف الأجنبي، فأي صفقة في سوق العملات تنطوي على مخاطر بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر، احتمال تغير سياسي أو الظروف الاقتصادية التي قد تؤثر تأثيرا بشكل كبير في الأسعار أو سيولة العملة مما قد ينتج عنه خسارة بعض اموالك أو لا سمح الله جميع ماتملك في هذا السوق.