كيفية استخدام مؤشرات التذبذب لتتخذ حذرك عند نهاية الاتجاه

 

كيفية استخدام مؤشرات التذبذب لتتخذ حذرك عند نهاية الاتجاه

 

التذبذب هو أي هدف او بيانات تتحرك ذهابا وإيابا بين نقطتين.

أو بعبارة أخرى، هو العنصر الذي يقع دائما في مكان ما بين النقطة أ والنقطة ب، فكر عندما تضغط على مفتاح اختيار السرعة بالمروحة الكهربائية الخاصة بك.

تستطيع أن تعتبر المؤشرات الفنية وكأنها علي وضع "الفتح "أو " الإيقاف" ، وبشكل أكثر تحديدا، مؤشر التذبذب عادة يعطي إشارة "شراء" أو "بيع"، مع استثناء حالة وحيدة عندما لا يتضح وضع التذبذب ليحدد وضع الشراء /أو  البيع.

فهل يبدو هذا مألوفا إليك؟ ينبغي أن يكون كذلك!

مؤشر ستوكاستيك، ومؤشر الباربوليك سار ، ومؤشر القوة النسبية، كلها مؤشرات التذبذب، تم تصميم كل من هذه المؤشرات للإشارة إلى احتمالات التقلبات، حيث دخل الاتجاه السابق في مساره، و استعد السعر لتغيير الاتجاه.

دعونا نلقي نظرة على بعض الأمثلة:

لقد فرضنا جميع مؤشرات التذبذب الثلاثة في الرسم البياني اليومي لزوج الاسترلينى/ دولار  كما هو مبين أدناه،

فهل تتذكر عندما ناقشنا كيفية العمل بمؤشر ستوكاستيك ، ومؤشر الباربوليك سار ، ومؤشر القوة النسبية؟

إذا لم تتذكر،  يرجي الرجوع مرة أخري إلى الصف الخامس!

على أي حال، وكما تري على الرسم البياني، المؤشرات الثلاثة مؤشرات للبيع في نهاية ديسمبر ، سوف يسفر التداول عن حوالي 400 نقطة من الأرباح .

 

 

ثم، خلال الأسبوع الثالث من شهر يناير(كانون أول)، تعطي جميع المؤشرات(مؤشر ستوكاستيك، ومؤشر الباربوليك سار ، ومؤشر القوة النسبية) إشارات بيع ،  وانطلاقا من هذا الوقت الطويل  والذي يقدر بنحو 3 أشهر ، تكون قد حصلت علي مجموعة كبيرة من النقاط إذا كنت أخذت التداول Short.

في منتصف أبريل (نيسان)، تعطي جميع مؤشرات التذبذب الثلاثة إشارة أخرى للبيع، وبعد ذلك ينخفض السعر انخفاضاً حاداً.

الآن دعنا نلقي نظرة على نفس مؤشرات التذبذب القيادية، حتى تعي أن هذه الإشارات ليست مثالية.

في الرسم البياني أدناه، يمكنك أن ترى أن المؤشرات يمكن أن تعطي إشارات متضاربة.

على سبيل المثال، يعطى مؤشر الباربوليك سار إشارة بيع في منتصف فبراير (شباط) ، في حين يظهر مؤشر ستوكاستيك إشارة عكس ذلك تماما، فأيهما عليك إتباعه؟

حسنا، يبدو أن مؤشر القوة النسبية لم يحدد الأمر، مثلك تماماً، فهو لم يعطي أي  إشارة للشراء أو البيع في ذلك الوقت.

 

 

وعند النظر إلى الرسم البياني أعلاه، يمكنك أن ترى بسرعة أنه يظهر الكثير من الإشارات الخاطئة.

خلال الأسبوع الثاني من أبريل (نيسان)، يقدم كل من مؤشر ستوكاستيك ومؤشر القوة النسبية إشارات بيع في حين أن مؤشر الباربوليك سار لم يعط أي شيء،  وحيث يستمر السعر في الصعود، ستفقد الكثير من النقاط إذا قمت بالتداول Short على الفور.

وكنت ستتكبد خسارة أخرى في منتصف مايو (أيار) إذا كنت تصرفت وفقاً لإشارة الشراء لكل من مؤشر ستوكاستيك و مؤشر القوة النسبية ،وتجاهلك لإشارة البيع من مؤشر باربوليك سار.

 

فما الذي حدث لهذه المجموعة الجيدة من المؤشرات؟

الجواب يكمن في طريقة حساب كل واحد منها.

حيث يستند مؤشر ستوكاستيك على المدى المرتفع  إلي المدى المنخفض، خلال فترة زمنية (في هذه الحالة يحسب بالساعة)، ولكن لا يأخذ في الحسبان التغييرات من ساعة إلى أخرى.

يستخدم مؤشر القوة النسبية التغيير منذ سعر الاغلاق إلى سعر إغلاق أخر.

أما مؤشر باربوليك سار لديه حساباته الخاصة الفريدة التي يمكن أن تزيد من الخلاف.

وهذه هي طبيعة مؤشرات التذبذب ، حيث تفترض دائما أن حركة السعر تنتج من نفس التقلبات، وبالطبع، هذا هراء.

فعندما تعلم بأسباب خطأ المؤشرات القيادية، لا يوجد طريقة لتفاديهم.

فإذا حصلت على إشارات متضاربة، فأفضل ما تقوم به هو الأخذ بأفضل تخمين، وإذا لم يطابق الرسم البياني جميع المعايير الخاصة بك، لا تتداول!

الانتقال إلى المرحلة التالية التي ستلبي المعايير الخاصة بك.