كيفية استخدام ملحقات فيبوناتشي لمعرفة متى تجني الأرباح

كيفية استخدام ملحقات فيبوناتشي لمعرفة متى تجني الأرباح

 

إن الاستخدام المقبل من فيبوناتشي سيكون استخدامهم للعثور على الأهداف.

دائما وابدا ضع في اعتبارك "قواعد زومبي من اجل البقاء على قيد الحياة # 22" - عندما يراودك الشك، عليك بمعرفة طريقك للخروج! دعونا نبدأ مع مثال في اتجاه صعودي.

إن  الفكرة العامة عند الاتجاه الصعودي هي جني الارباح على التداول الطويل في مستوى تمديد أسعار فيبوناتشي. وانت تحدد مستويات ارتداد فيبوناتشي باستخدام ثلاث نقرات لفأرة الكمبيوتر.

أولا، انقر على انخفاض متأرجح كبير، ثم اسحب المؤشر الخاص بك وانقر على الارتفاع المتأرجح الأكثر حداثة. وأخيرا، اسحب المؤشر إلى أسفل وانقر على أي من مستويات الارتداد.

هذا سيعرض كل من مستويات تمديد الأسعار والتي تظهر كلا من النسبة ومستويات الأسعار المقابلة، ان هذا أمراً بارعاً، أليس كذلك؟

دعنا نعود إلى هذا المثال مع الرسم البياني الدولار الامريكي/ الفرنك السويسري والذي اوضحناه لكم في الدرس السابق.

 

إن مستوى فيبوناتشي 50.0٪ يتحقق بقوة مثل الدعم، وبعد ثلاثة اختبارات، استأنف الزوج أخيرا اتجاهه الصعودي. وفي الرسم البياني أعلاه، يمكنك أن ترى ارتفاع الأسعار فوق الارتفاع المتأرجح السابق.

دعونا نرجع بسرعة لأداة تمديد فيبوناتشي لنرى أين يمكن أن يكون مكانا جيدا لجني بعض الأرباح.

 

وهنا خلاصة ما حدث:

-         ارتفعت الأسعار على طول الطريق إلى المستوى 61.8٪، والذي اصطف بشكل وثيق مع التأرجح المرتفع السابق.

-         وكان قد هبط إلى المستوى 38.2٪، حيث وجد الدعم

-         ثم ارتفع السعر ووجد مقاومة عند المستوى 100٪.

-         وقبل بضعة أيام في وقت لاحق، ارتفع سعر مرة أخرى قبل أن يجد مقاومة عند المستوى 161.8٪.

وكما تري من المثال، فإن المستويات 61.8٪، 100٪ و 161.8٪ كلها كان يمكن أن تكون اماكن جيدة لجني بعض الأرباح.

الآن، دعنا نلقي نظرة على مثال باستخدام مستويات تمديد فيبوناتشي في اتجاه هبوطي.

إن  الفكرة العامة عند الاتجاه الهبوطي هي جني الارباح على التداول القصير في مستوى تمديد أسعار فيبوناتشي، لأن السوق في كثير من الأحيان يجد الدعم عند هذه المستويات.

دعونا نلقي نظرة أخرى على أن الاتجاه الهبوطي على -1 ساعة بالرسم البياني أظهرنا لكم في درس (عصا فيب).

 

هنا، رأينا نموذج دوجي فقط من تحت المستوى فيب 61.8٪. وانعكس السعر بعد ذلك وقفز المتداولين مرة أخرى، وقدموا سعر ينخفض وصولا الى تأرجح الانخفاض.

 

دعنا نطرح أداة تمديد فيب تلك جانباً لنرى أين يمكن أن تكون بعض الأماكن الجيدة لجني الارباح إذا قمنا بالتقليل عند مستوى الارتداد 61.8٪.

 

 

وهنا ما حدث بعد انعكاس السعر من مستوى ارتداد فيبوناتشي:

-         وجد السعر دعما عند المستوى 38.2٪

-         المستوى 50.0٪ تحقق كدعم أولي، ثم أصبح مجال اهتمام.

-         كما أصبح المستوى 61.8٪ ايضا مجال اهتمام، قبل أن ينطلق السعر في الهبوط لاختبار التأرجح المنخفض السابق.

-         إذا نظرت إلى المستقبل، سوف تكتشف أن مستوى التوسع 100٪ عمل أيضا كالدعم.

أننا يمكن أن نكون قد جنينا الأرباح عند المستويات 38.2٪،أو  50.0٪، أو 61.8٪. وعملت كل هذه المستويات كدعم، ربما لأن المتداولين الآخرين كانوا يراقبون هذه المستويات لجني الأرباح أيضا.

وتوضح الأمثلة أن السعر يجد على الأقل بعض الدعم المؤقت أو المقاومة عند مستويات تمديد فيبوناتشي - وليس دائما، ولكن في كثير من الأحيان بما يكفي لضبط وضعك لجني الأرباح وإدارة المخاطر بشكل صحيح.

بالطبع، هناك بعض المشاكل في التعامل مع ذلك هنا.

أولا، لا توجد وسيلة لمعرفة أي التمديد فيبوناتشي بالضبط هو الذي سيوفر المقاومة، وقد تكون أي من هذه المستويات أو لا تكون بمثابة دعم أو مقاومة.

مشكلة أخرى هي تحديد أي تأرجح منخفض نبدأ به في انشاء مستويات تمديد فيبوناتشي..

طريقة واحدة من التأرجح المنخفض الأخير كما فعلنا في الأمثلة، وطريقة آخري من التأرجح المنخفض الأقل من آخر 30 عمود.

ومرة أخرى، فإن النقطة هي أنه لا توجد طريقة صحيحة واحدة للقيام بذلك، ولكن مع الكثير من الممارسة،  سوف تقوم باتخاذ قرارات أفضل من اختيار نقاط التأرجح.

سيكون عليك الحذر عند استخدام أداة تمديد فيبوناتشي، وسيكون لديك تحكم لأي مدى سيستمر هذا الاتجاه، وفي وقت لاحق، سوف نعلمك طرق جديدة لمساعدتك على تحديد قوة الاتجاه.

الآن، دعونا ننتقل إلى إيقاف الخسارة!