User Image بواسطة: mohamed.lewaa

تسببت موجة جديدة من صادرات النفط الأمريكية في انخفاض أسعار النفط مرة أخرى في الأسواق الفورية من أوروبا إلى غرب أفريقيا، مما يوفر فترة محتملة من الهدوء للمستهلكين مع اقتراب موسم ذروة الطلب بسرعة.

ومن الممكن أن ترتفع الإمدادات إلى أوروبا بما لا يقل عن 2.1 مليون برميل يوميا في أول 23 يوما من هذا الشهر، أي أكثر بمقدار الثلث من متوسط ​​الإمدادات في أبريل.

وتزامن انتعاش العرض مع تدفق خام غرب تكساس الوسيط (ميدلاند) من الدرجة الأمريكية، والذي يهيمن الآن على الأسواق الأوروبية، وانخفضت أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها منذ أكثر من عام. وبالمثل، انخفض خام فورتيس من درجة بحر الشمال، والذي يعد محركًا لأسعار خام برنت، بنحو دولار واحد في الأسبوع.
 
نقاط ضعف ملحوظة
ويتركز شراء وبيع النفط الخام في السوق الفورية المادية على أسواق العقود الآجلة العالمية مثل خام برنت وخام غرب تكساس الوسيط، والتي تهيمن عليها المصافي التي تتخذ قراراتها بناءً على كيفية قياس الطلب من المستهلكين النهائيين. ومع ذلك، اعتمادًا على صعود وهبوط المنتج والطلب، قد يكون قصير الأجل.

 

وفي الوقت نفسه، انخفضت أسعار النفط الخام من بحر قزوين المتوسطي وزيت الغاز الأذربيجاني، ولا تزال هناك كمية كبيرة من النفط الخام النيجيري لم يتم شراؤها. وانخفضت المشتقات النفطية المرتبطة بالسوق المادية بشكل حاد في الأسابيع الأخيرة.
وألقى خمسة تجار على الأقل باللوم في هذا التراجع على ارتفاع تدفقات الخام الأمريكي مع بدء تسارع التسليمات مع انتهاء المصافي الأوروبية من أعمال الصيانة الموسمية.
 
الصادرات الأمريكية تتعافى
ويرجع الانخفاض في ما يسمى بمنطقة حوض الأطلسي جزئيا إلى انتعاش الصادرات الأمريكية إلى أوروبا، والتي تراجعت في أبريل. كما أدى تقلص الهوامش اللازمة لإنتاج وقود الديزل إلى الحد من العلاوات التي تدفعها مصافي التكرير على النفط، مما ساهم أيضًا في انخفاض الأسواق الآسيوية.

وقالت مجموعة ماكواري هذا الأسبوع إن الاتجاه الهبوطي الأخير للسوق تزامن مع انخفاض علاوة المخاطر الجيوسياسية بسبب التوترات بين إسرائيل وإيران، مما يزيد من احتمال انخفاض الأسعار إلى ما دون 80 دولارًا للبرميل.

لكن معظم التجار والمحللين ما زالوا يتوقعون ارتفاع الأسعار في الأشهر المقبلة مع زيادة موسمية في الطلب على البنزين ووقود الطائرات في الصيف مما يؤدي إلى زيادة إنتاج المصافي وتضييق سوق النفط.

ومن المتوقع أن تتقلص إمدادات النفط الأوروبية بعد أن رفعت السعودية والعراق أسعار البيع الرسمية في يونيو إلى أعلى مستوى منذ سبتمبر. ويشكل الخام عالي الكبريت جزءا صغيرا فقط من إمدادات الخام في أوروبا، لكن بعض المصافي قد تتحول إلى الخام منخفض الكبريت لدعم الأسعار.

 

 

عدد المشاهدات: 3
عفوا.. التعليقات مغلقة