User Image بواسطة: mohamed.lewaa

ارتفع مؤشر ناسداك ذو الثقل التكنولوجي يوم الخميس حيث رحب المستثمرون بتوقعات إيرادات شركة Nvidia الرائدة في مجال رقائق الذكاء الاصطناعي المتفجرة، لكن المخاوف المستمرة بشأن التضخم في الولايات المتحدة حدت من المكاسب في السوق الأمريكية الأوسع.

 

كما استفاد بعض صانعي الرقائق والأسهم المرتبطة بالذكاء الاصطناعي من القفزة بنسبة 10.5% في أسهم Nvidia (NVDA.O) التي دفعت سهم أشباه الموصلات الرائد إلى تجاوز مستوى 1000 دولار للمرة الأولى. كان السهم في طريقه لإضافة حوالي 220 مليار دولار من القيمة السوقية إذا استمرت المكاسب.

 

"كان هناك الكثير من القلق بشأن ما إذا كان بإمكان Nvidia الاستمرار في تجاوز التوقعات المتزايدة، ولكن مع ذلك فقد فعلت ذلك... ولكنني أشعر بالقلق بشأن ما إذا كان هذا الأمر سيتلاشى بعد فترة وجيزة." قال براين جاكوبسن، كبير الاقتصاديين في شركة Annex Wealth Management.

 

كما أعلنت شركة Nvidia أيضًا عن تجزئة أسهمها، وذلك بعد ارتفاع أسهمها بنسبة تزيد عن 90% هذا العام وقفزة أسهمها إلى ثلاثة أضعاف في عام 2023، مما جعلها ثالث أكثر الأسهم الأمريكية قيمة.

 

سجل مؤشرا ستاندرد آند بورز 500 وناسداك مستويات قياسية مرتفعة في التعاملات المبكرة، لكن المعنويات ساءت بعد أن أظهرت البيانات زيادة ضغوط الأسعار في الولايات المتحدة في مايو/أيار حتى مع تسارع النشاط التجاري ومع انخفاض مطالبات البطالة الأسبوعية التي تشير إلى قوة سوق العمل الأساسية.

 

ويرى المتداولون فرصًا بنسبة 57.3% لخفض سعر الفائدة الأمريكية بمقدار 25 نقطة أساس على الأقل في سبتمبر وفقًا لأداة مراقبة أسعار الفائدة الأمريكية التابعة لمجموعة CME Group.

 

"إذا شهدنا تسارعًا في النمو الاقتصادي، فهذا يعني أن الاحتياطي الفيدرالي قد لا يفعل شيئًا لفترة أطول مما كان متوقعًا. وقد أدى ذلك إلى إبعاد القليل من الرياح عن أشرعة الأسواق في الوقت الحالي".

 

باستثناء مؤشر تكنولوجيا المعلومات (.SPLRCT)، الذي ارتفع بنسبة 1.6%، كانت جميع مؤشرات القطاعات الرئيسية الأخرى لمؤشر S&P 500 في المنطقة الحمراء.

 

كان مؤشر داو جونز (.DJI) الأسوأ أداءً بين المؤشرات الرئيسية، حيث سجل أدنى مستوى له في أسبوع واحد على خلفية تراجع سهم بوينج (BA.N) بنسبة 5.9٪ حيث توقعت شركة صناعة الطائرات الأمريكية تدفقًا نقديًا حرًا سلبيًا في عام 2024 بسبب تباطؤ عمليات التسليم.

 

وفي الساعة 11:36 صباحًا بالتوقيت الشرقي، انخفض مؤشر داو جونز الصناعي (.DJI) بمقدار 287.52 نقطة أو 0.72% إلى 39,383.52، وارتفع مؤشر S&P 500 (.SPX) بمقدار 9.59 نقطة أو 0.18% إلى 5,316.60، وارتفع مؤشر ناسداك المركب (.IXIC) بمقدار 125.85 نقطة أو 0.75% إلى 16,927.40.

 

وارتفعت أسهم شركات صناعة الرقائق Broadcom (AVGO.O) وMicro Technology (MU.O) وكذلك شركة Super Micro Computer (SMCI.O) المصنعة لخوادم الذكاء الاصطناعي بنسبة تتراوح بين 1.4% و4.1% بعد أن قلصت بعض المكاسب السابقة. سجل مؤشر فيلادلفيا SE لأشباه الموصلات (.SOX) مستوى قياسيًا مرتفعًا.

 

أعلنت شركة DuPont (DD.N) عن خطط لتقسيمها إلى ثلاث شركات متداولة علنًا. ارتفعت أسهم الشركة الأمريكية العملاقة بنسبة 0.3% فقط، متراجعة بحدة عن أعلى مستوياتها خلال اليوم.

 

وانخفض سهم شركة لايف نيشن (LYV.N) المالكة لشركة تيكيت ماستر (Ticketmaster) بنسبة 6.4% بعد تقرير يفيد بأن وزارة العدل الأمريكية قد تسعى إلى تفكيك الشركة لمكافحة هيمنتها على مبيعات تذاكر الحفلات الموسيقية.

 

فاق عدد الأسهم الهابطة عدد الأسهم الصاعدة بنسبة 2.79 إلى 1 في بورصة نيويورك وبنسبة 2.19 إلى 1 في بورصة ناسداك.

 

وسجل مؤشر ستاندرد آند بورز 31 قمة جديدة في 52 أسبوعًا وسبعة قيعان جديدة، في حين سجل مؤشر ناسداك 57 قمة جديدة و102 قاع جديد.

 

عدد المشاهدات: 16

أضف تعليق ..

لا توجد تعليقات، كن أول من يعلق