User Image بواسطة: mohamed.lewaa

 

ارتفع الدولار الكندي مقابل نظيره الأمريكي يوم الجمعة، معوضًا الكثير من انخفاضه الأسبوعي، حيث ارتفعت معنويات المستثمرين وأظهرت البيانات المحلية الأولية انتعاش مبيعات التجزئة في أبريل/نيسان.
 
تم تداول الدولار الكندي على ارتفاع بنسبة 0.6% عند 1.3650 مقابل الدولار الأمريكي، أو 73.26 سنتًا أمريكيًا، بعد يوم من وصوله إلى أدنى مستوى له في أسبوعين خلال اليوم عند 1.3743. أما بالنسبة للأسبوع، فقد انخفض بنسبة 0.3%.
 
وارتفعت العملة بعد أن أظهر مسح أجرته جامعة ميشيغان تحسن توقعات المستهلكين للتضخم في أواخر شهر مايو، مما يعزز احتمالات أن يبدأ الاحتياطي الفيدرالي في تخفيف سياسته بحلول شهر سبتمبر.
 
وقال إريك بريجار، مدير إدارة مخاطر العملات الأجنبية والمعادن الثمينة لدى سيلفر جولد بول: "يبدو أنه في اللحظة التي يكون فيها شيء أضعف من المتوقع، فإن السوق تريد أن تتحرك أمام تحول الاحتياطي الفيدرالي".
 
ارتفعت أسهم وول ستريت وارتفع سعر النفط، وهو أحد الصادرات الكندية الرئيسية، بعد أربعة أيام متتالية من الانخفاضات. وارتفعت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي بنسبة 1.2% إلى 77.79 دولارًا للبرميل.
"سيكون هذا إغلاقًا صعوديًا للدولار الكندي اليوم. لن أتفاجأ إذا بدأ الأسبوع المقبل أقوى قليلاً."
 
انكمشت مبيعات التجزئة الكندية للشهر الثالث على التوالي في مارس، حيث انخفضت بنسبة 0.2%، مما يؤكد تأثير ارتفاع أسعار الفائدة على إنفاق المستهلكين. ومع ذلك، أظهر تقدير أولي لأرقام مبيعات أبريل أنه من المرجح أن ترتفع المبيعات بنسبة 0.7%.
 
وفي يوم الثلاثاء، أظهرت البيانات انخفاض معدل التضخم السنوي في كندا إلى أدنى مستوى له في ثلاث سنوات عند 2.7% في أبريل، مما زاد من التوقعات بأن يبدأ بنك كندا في خفض أسعار الفائدة في قراره المقبل بشأن السياسة النقدية في 5 يونيو. ترى أسواق المقايضة فرصة بنسبة 60% لخفض أسعار الفائدة في يونيو.
 
كانت عائدات السندات الحكومية الكندية متباينة عبر منحنى مقلوب بشكل أكثر عمقًا، حيث ارتفعت عائدات السندات الحكومية الكندية لأجل عامين بمقدار 3.1 نقطة أساس إلى 4.248%.

 

 

عدد المشاهدات: 8

أضف تعليق ..

لا توجد تعليقات، كن أول من يعلق