User Image بواسطة: dina.mohsen

ارتفاع طفيف غير مدعوم للدولار الكندي مقابل نظيره الامريكي

ارتفع الدولار الكندي مقابل نظيره الأمريكي يوم الخميس ارتفاعا طفيفا مع ارتفاع أسعار النفط وهو أحد الصادرات الرئيسية لكندا، حيث ساعدت مخاطر تعطل الإمدادات من التوترات الجيوسياسية المتزايدة في الشرق الأوسط على ذلك.

تم تداول الدولار الكندي على ارتفاع بنسبة 0.1% عند 1.3690 مقابل الدولار الأمريكي. ويترقب المستثمرون يوم الجمعة صدور مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي في الولايات المتحدة، وهو مقياس التضخم المفضل لدى الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، بالإضافة إلى بيانات الناتج المحلي الإجمالي الكندي لشهر أبريل. ويتوقع الاقتصاديون أن يتوسع الاقتصاد الكندي بنسبة 0.3%.

قال آرون هيرد، كبير مديري المحافظ في مجموعة العملات في ستيت ستريت جلوبال أدفايزورز إنه من غير المرجح أن تعرقل البيانات المزيد من التخفيضات في أسعار الفائدة من بنك كندا، مضيفًا أن بنك كندا كان واضحًا بأن "هناك مجالًا لتعافي الأمور وان هناك انخفاض في معدل نمو التضخم".


وفي وقت سابق من هذا الشهر، كان بنك كندا هو أول بنك مركزي في المجموعة السبع G7 التي تضم (كندا, فرنسا, المانيا, ايطاليا, اليابان, المملكة المتحدة والولايات المتحدة الامريكية), يقوم بخفض سعر الفائدة القياسي بمقدار 25 نقطة أساس إلى 4.75%. يرى المستثمرون فرصة بنسبة 40% تقريبًا لخفض آخر في يوليو.

 

عدد المشاهدات: 79

أضف تعليق ..

لا توجد تعليقات، كن أول من يعلق